الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 القدس و تحويل القبله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin Eslam
Admin
Admin
avatar

الرتبه : Admin
الجنس : ذكر
الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 763
تاريخ التسجيل : 15/07/2009
العمر : 23
الموقع : www.cool3latool.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : لعب كوره القدم و الشطرنج
المزاج : عصبى شويه

مُساهمةموضوع: القدس و تحويل القبله   الأحد مايو 30, 2010 7:03 pm

لقدس
المقدمة
إن الحمد لله نحمده تعالى و نستعین بھ و نستھدیھ و
نستعیذ بالله تعالى من شرور أنفسنا و من سیئات
أعمالنا من یھده الله
تعالى فھو المھتد و من یضلل فلن تجد لھ من دون الله ولیا مرشدا و أشھد أن
لا إلاه إلا
الله وحده لا شریك لھ و أشھد أن محمدا عبده و رسولھ صلوات
ربي و سلامھ علیھ و على آلھ و أصحابھ
أجمعین.
فھذا البحث بعنوان:
"بیت المقدس و تحویل القبلة".
تناولت في ھذا البحث تاریخ تحویل القبلة و
أثر ذلك في نفوس المسلمین و الله عز و جل أسألھ التوفیق.
ھاني عبد رب
النبي محروس
بسم الله الرحمان الرحیم
"سیقول السفھاء من الناس ما
ولاھم عن قبلتھم التي كانوا علیھا قل لله المشرق و المغرب یھدي من
یشاء
إلى صراط مستقیم".
قیل: المراد بالسفھاء مشركو العرب، و قیل: الیھود و
قیل: المنافقون و ھذه الآیة عامة في ھؤلاء.
كان تحویل القبلة بعد الھجرة
و ذلك في العام الثاني من الھجرة و ذلك أن النبي أمر باستقبال الصخرة من
بیت
المقدس فكان بمكة یصلي بین الركنین وھو مستقبل صخرة بیت المقدس "مدینة
القدس" و ھذه المدینة
عرفت منذ الفتح الإسلامي باسم بیت المقدس و معنى
ھذا الإسم أنھا مدینة مقدسة طاھرة خالصة لله تعالى
لا یأتیھا إلا
المؤمنون و لا یقصدھا إلا العابدون و أن ینأى عنھا الظالمون المدنسون
لحماھا و لترابھا
الطھور و مسجدھا المقدس بخصائص عظیمة في طلیعتھا أن
الله سبحانھ و تعالى خصھا بالعدید من
الأنبیاء منذ عھد سیدنا إبراھیم
علیھ السلام إلى عھد سیدنا عیسى علیھ السلام و تحریرھا من دنس
الإستعمار
الصھیوني واجب على كل المسلمین في بقاع الأرض.
و حینما أمر الله رسولھ
بالتوجھ إلى بیت المقدس فرحت الیھود لذلك و أكثروا اللغط بسبب اتجاھھ إلى
بیت
المقدس و كان الرسول یقلب وجھھ في السماء مبتغیا الأمر بالتوجھ إلى
الكعبة فنزل قولھ تعالى: "قد نرى
تقلب وجھك في السماء فلنولینك قبلة
ترضاھا فولّ وجھك شطر المسجد الحرام".
و كان النبي صلى الله علیھ و سلم
قد استقبل بیت المقدس نحو ستت عشر شھرا أو سبعة عشر شھرا.
قال البخاري:
أخبرنا أبو نعیم سمع زھیر عن أبي إسحاق عن البراء رضي الله عنھ أن رسول
الله صلى
الله علیھ و سلم صلى إلى بیت المقدس (ستة عشر شھرا أو سبعة عشر
شھرا و كان یعجبھ أن تكون قبلتھ
قبل البیت و إنھ صلى أول صلاة صلاھا
العصر و صلى معھ قوم فخرج رجل ممن كان صلى معھ فمر
على أھل المسجد وھم
راكعون فقال: أشھد بالله لقد صلیت مع النبي قبل مكة فداروا كما ھم قبل
البیت و
كان الذي قد مات على القبلة قبل أن تحول قبل البیت رجالا قتلوا
لن ندر ما نقول فیھم فأنزل الله "و ما كان
الله لیضیع إیمانكم إن الله
بالناس لرؤوف رحیم" و كان رسول الله صلى الله علیھ و سلم یجب قبلة
إبراھیم
فكان یدعو الله و ینظر إلى السماء فأنزل الله "فولوا وجوھكم شطره" فارتاب
الیھود من ذلك و
قالوا: ما ولاھم عن قبلتھم التي كانوا علیھا فأنزل الله
"قل لله المشرق و المغرب یھدي من یشاء إلى
صراط مستقیم".
و ذكر غیر
واحد من المفسرین و غیرھم أن تحویل القبلة نزل على رسول الله و قد صلى
ركعتین من
الظھر و ذلك في مسجد ابن سلمة فسمي مسجد القبلتین و في حدیث
نویلة بنت مسلم أنھ جاءھم الخبر بذلك
و ھم في صلاة الظھر قالت: فتحول
الرجال مكان النساء و النساء مكان الرجال.
فلما وقع ذلك الحدیث ارتاب
المرتبون من أھل النفاق و الریب و الكفرة من الیھود و زیغت قلوبھم عن
الھدى
و تخبطوا في أقوالھم و شكوا فقالوا: "ما ولاھم عن قبلتھم التي كانوا
علیھا".
فأنزل الله عز و جل لاأمر لنبیھ محمد صلى الله علیھ و سلم قائلا
قل: یا محمد لھؤلاء الكفار و ھؤلاء
المرتابین و ھؤلاء المنافقین و
ھؤلاء المتخبطین من مشركي مكة و من المنافقین الذین أظھروا الإسلام و
یبطنون
الكفر و من الیھود قل لھم: "لله المشرق و المغرب یھدي من یشاء إلى صراط
مستقیم".
و لو نظرنا إلى حادث تحویل القبلة من الكعبة أولا إلى بیت
المقدس ثم من بیت المقدس إلى الكعبة
المشرفة لتبین لنا دلالات منھا:
-1
كان الإتجاه من قبل إلى الكعبة ثم أمر بھ الھجرة بالتوجھ إلى بیت المقدس
لعل الیھود یتبعونھ و یوفون
بعھودھم وھي صورة من صور التسامح مع أھل
الكتاب و كم في المعاملات الإسلامیة من نماذج تؤكد
ھذا المعنى حتى یعیش
الناس في أمان و یحیا الجمیع في سلام و تعطي الصورة الحقیقیة السمحة عن ھذا
الدین
العظیم و عن الدور القیادي لھذه الأمة و ما ینبغي أن تكون علیھ من تسامح
في كل شيء حتى في
الدین فالأمة الإسلامیة مأمورة أن تدعو لدین الله عز و
جل و أن لا تكون ھذه الدعوة بحمل السلاح أو
غیره فھي لیست أمة كراھیة
كغیرھا من الأمم و لیست أمة عنصریة كغیرھا من الأمم ھي أمة تفي بجمیع
عھودھا
و مواثیقھا فھي لیست أمة حبر على ورق و لا أمة كلام یتشدق بھ بل أمة تقول
فتلتزم بما تقول
ھي أمة مطیعة لأوامر ربھا فكان جليّ لھذه الأمة أن تنفذ
أمر الله عز و جل فتتجھ إلى البیت الحرام و لا
تجادل في ھذه الإتجاه بل
ھي أمة استسلمت لأمر الله عز و جل فلم ینطق أحد عن سبب الإتجاه و لكن
السؤال
عن صلاتھم التي صلوھا في اتجاه بیت المقدس فكان جواب الله لھؤلاء القوم "و
ما كان الله لیضیع
إیمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحیم" ھكذا تجلت رحمة
الله عز و جل بھذه الأمة فكانت صلاتھم التي
صلوھا اتجاه بیت المقدس
مقبولة منھم.
-2 و في الإتجاه إلى بیت المقدس معنى التآخي و التسامح و
الترابط و إشارة إلى أھمیة المسجد الأقصى و
منزلتھ مما تستوجب على الأمة
التضامن لنصرتھ و خلاصة نسأل الله أن یفك أسره من أیدي الآثمین
الظالمین
و في تحویل القبلة إلى الكعبة الشریفة دعوة إلى توحید الأمة فالقبلة رابطة
توحد المسلمین إذ لو
ترك كل إنسان یتجھ حسبما یرید لكان الناس متفرقین
أما اتجاھھم إلى قبلة واحدة في مشارق الأرض و
مغاربھا ففي ھذا معنى
الوحدة و القوة و الترابط كما أن في الإتجاه إلى بیت المقدس تم التحویل عنھ
إلى
الكعبة ما یشیر إلى أن التقدیس في الإسلام لیس للمكان و لكن لله
وحده.
لذلك نجد أن المسلمین اھتموا ببیت المقدس فمن مظاھر عنایة
المسلمین القدیمة الموصولة بالقدس و
بالمسجد الأقصى و بفلسطین كلھا خلال
عصور التاریخ المتوالیة لم یدعوا صغیرة و لا كبیرة تتعلق بھذه
الأماكن
إلا تحدثوا عنھا أحادیث التفصیل و التحلیل و التمجید و التخلید و أودعوا
ھذه الأحادیث مؤلفات و
كتب ضخمة ألفھا علماء الإسلام و مؤرخوه منذ قرون
منھا كتاب فضائل القدس للجوزي و استمر تألیف
الكتب عن فضائل القدس و
فضائل المسجد الأقصى و مكانة القدس عند المسلمین حتى العصر الحالي.
و
بذلك كان المسجد الأقصى أحد مسجدین اثنین اقتصر القرآن على التصریح باسمھا و
أولوھا المسجد
الحرام و فیھ الكعبة المشرفة و ھذه العنایة موجودة منذ
قال سید الخلق محمد صلوات الله و سلامھ علیھ:
"لا تشد الرحال إلا إلى
ثلاثة مساجد المسجد الحرام و مسجدي في المدینة و المسجد الأقصى" و لقد ألقى
الإسلام
رداء رداء الھیبة و الكرامة و القداسة على المسجد الأقصى فجاء عن الرسول
باستثناء المسجد
الحرام و المسجد الأقصى و جاء في الفقھ الإسلامي من أھل
بحجّة او عمرة من المسجد الأقصى غفر لھ
ما تقدم من ذنبھ.
"و كذلك
جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شھداء على الناس و یكون الرسول علیكم شھیدا" یقول
تعالى: إنما
حولناكم إلى قبلة إبراھیم علیھ السلام و اخترناھا لكم
لنجعلكم خیار الأمم لتكونوا یوم القیامة شھداء على
الأمم لأن الجمیع
معترف لكم بالفضل. نعم الأمم كلھا تعترف بأن للأمة المحمدیة فضل عظیم على
الناس
في الدنیا و الآخرة أما في الدنیا فكانت الأمة المحمدیة لھا أفضل
عظیم في إرساء حقوق الإنسان وھي أمة
أعطت للإنسان آدمیة و بینت أنھ مفضل
على سائر المخلوقات و كان لھا فضل عظیم إذ إنھا أقبلت على
ھذا الكون
فأخذت تكتشف بعضا من أسرار الكون التي استفاد منھ الغربیون و أعادوا
تصدیرھا على أنھا
من اكتشافاتھم.
یقول الشیخ محمد الغزالي رحمھ الله
إن المبادئ التي طالما صدرناھا للناس یعاد تصدیرھا إلینا على أنھا
كشف
إنساني ما عرفناه یوما و لا عشنا بھ دھرا و لا غرور لقد كان ظھور ھذه
المبادئ شیئا جدیا في
حیاة الغرب و الكعكة في ید الیتیم عجب.
و الوسط
ھنا ھو الخیار و الاجود كما لیقال لقریش أوسط العرب نسبا و دارا أي خیرھا و
كان نسب
رسول الله وسطا في قومھ أي أشرفھم نسبا و منھ الصلاة الوسطى
التي ھي أفضل الصلوات وھي العصر,
و الكعبة المشرفة التي ھي قبلة
المسلمین ھي في البقعة المباركة و المكان الوسط فھي في وسط كوكب
الأرض
تتوسط دنیا الناس شرقا و غربا شمالا و جنوبا.
و ھكذا اختار الله تعالى
مكان رسالتھ موقع قبلة الصلاة و مھبط الوحي ھذا المكان الوسط الذي یتسق مع
وسطیة
الدعوة السمحة و یتناسب مع الرسالة العامة الخالدة لترسل أشعة النور و
الھدایة إلى من حولھا في
جمیع بقاع الأرض.
و ھكذا اقتضت حكمة الله أن
یكون المكان وسطا في جغرافیة الأرض لتتمكن الدعوة أن تنشر في ربوع
الأرض
و تؤدي الأمة الإسلامیة أمانة التبلیغ التي حملھا الله تعالى و في مكان و
سط من العالم كل ھذا
یؤكد وجوب تبلیغ الأمانة التي كلف الله تعالى ھذه
الأمة بھا و شرّفھا بإنزال الوحي على أرضھا و إرسال
رسول منھم و قیام
القبلة – الكعبة المشرفة في ھذا المكان الطاھر و الحرم الآمن في قلب ھذا
العالم.
و ھكذا تنكشف حقیقة تنزّل الوحي الإلاھي في البلد الحام و
القبلة المشرفة داخل المسجد الحرام فمكة
المكرمة ھي مركز الكرة الأرضیة و
وسط العالم بأسره.
و أن قولھ تعالى: "كذلك جعلنا أمة وسطا لتكونوا
شھداء على الناس" یحدد لھذه الأمة دورھا في
النھوض بالبشریة و رسالتھا
في قیادة القافلة الإنسانیة فبذلك تتبوأ مكانتھا كخیر أمة أخرجت للناس شاء
الله
لھا أن تكون أمینة على رسالة السماء و شاھدة على الناس و حین تتخلى عن ھذه
الرسالة أو تخلّ
بواجبھا تكون قد حرمت نفسھا من خیرتھا و من كونھا
الأمة الوسط و فقدت كیانھا و دورھا الریادي بین
الأمم و یستوجب القرآن
على ھذه الأمة عبادة الله و الجھاد في سبیلھ لأنھ اختارھم و اصطفاھم على
سائر
الأمم و كلفھم بشریعة لا حرج فیھا و لا مشقة و لا ضیق و لا عسر
فیھا.
و الناظر إلى قبلة المسلمین ھي الكعبة المشرفة یرى أنھا قبلة
واحدة لكل المسلمین في أنحاء العالم ففي أي
مكان على خریطة الدنیا وجد
الإنسان فعلیھ أن یتجھ إلى الكعبة زادھا الله تشریفا و تكریما و تعظیما و
مھابة
و برّا.
و واضح أنھ یصعب على من في عواصم الدنیا و في أنحاء الأرض أن
یقع اتجاھھم إلى الكعبة بعینھا فلذا
كانت الكعبة قبلة من في مكة و مكة
قبلة من في سائر الأرض.
و یتجلى توحید القبلة الأثر الواضح في وحدة
المسلمین فكلھم مھما تباعدت أقطارھم و دولھم و اختلفت
أجناسھم و ألوانھم
یتوجھون إلى قبلة واحدة فتتوحد عواطفھم و مشاعرھم و یستشعرون الإنتماء
الروحي
و الدیني و العاطفي في اتجاھھم إلى أقدس بقعة و أشرف مكان اختاره
رب العزة سبحانھ و أمر بإقامتھ و
الطواف حولھ و الإتجاه إلیھ في كل
صلاة.
و لذا كان للكعبة أثرھا في قوة المسلمین النابعة من اجتماعھم و
توحید صفوفھم و كان للقبلة أثرھا في
جمع شمل الأمة و التقائھا في ھذه
البقعة التي تھوى إلیھا الأفئدة و یأتي إلیھا الناس من كل فج عمیق
حجاجا
و عمارا یتلاقون على أنبل مقصد و أشرف غایة و في أقدس بقعة و أطھر مكان.
و
لما كان للقبلة أثرھا في وحدة الأمة الإسلامیة نظر الأعداء إلیھا و إلى
القرآن الكریم و إلى الأزھر
الشریف على أن ھذه المعالم الثلاث تمثل وحدة
المسلمین و قوتھم و نظروا إلیھا بتأمل حاقد لیحاولوا أن
یصدوا الناس عن
الأزھر حتى تتفرق الأمة و تضعف و قد قال قائلھم قدیما: لا قرار لھم ما دام
المصحف،
و الكعبة، و الأزھر و لذا وجب علینا أن نحافظ على تراثنا و
أمجادنا و مقدساتنا و دستورنا السماوي.
لتكون شھداء على الناس، عن أبي
سعید قال رسول الله: یدعى نوح یوم القیامة، فیقول لھ: ھل بلغت؟
فیقول:
نعم؟ فیدعى قومھ فیقال لھم: ھل بلغكم؟ فیقولون: ما أتانا من نذیر و ما
أتانا من أحد فیقال لنوح: من
یشھد لك؟ فیقول: محمد و أمتھ قال: فذلك
قولھ: "و كذلك جعلناكم أمة وسطا".
عن أبي سعید الخدري قالك قال رسول
الله صلى الله علیھ و سلم: یجيء النبي یوم القیامة و معھ الرجلان
و أكثر
من ذلك فیدعى قومھ فیقال لھم: ھل بلغكم ھذا؟ فیقولون: لا. فیقال لھ: ھل
بلغت قومك؟. فیقول:نعم؟
فیقال: من یشھد لك. فیقول: محمد و أمتھ فیدعى
محمد و أمتھ فیقال لھم: ھل بلغ ھذا قومھ؟ فیقولون: نعم.
فیقال: و ما
علمكم؟، فیقولون: جاءنا نبینا فأخبر أن الرسل قد بلغوا. فلذلك قولھ عز و
جل: "و كذلك
جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شھداء على الناس و یكون الرسول
علیكم شھیدا".
ھكذا حقق الله لرسولھ أمنیة كان یتمناھا و یقلب وجھھ في
السماء لعل الله أن یحققھا لھ وھي أن یجعل قبلتھ
إلى البیت الحرام قبلة
أبیھ إبراھیم فأعطاه الله و أرضاه و حوّل لھ القبلة من المسجد الأقصى إلى
المسجد
الحرام "قد نرى تقلب وجھك في السماء فلنولّینّك قبلة ترضاھا فولّ
وجھك شطر المسجد الحرام و حیث
( ما كنتم فولوا وجوھكم شطره". (البقرة:
144
من یومھا صار متبوعا لا تابعا و تحددت ملامح أمتھ الخاصة بأن صارت
لھا قبلتھا التي میزتھا عن
غیرھا من الأمم حتى أن الیھود و النصارى یطلق
علیھم أھل الكتاب و یطلق على المسلمین أھل القبلة.
النھایة

(منقول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cool3latool.ahlamontada.com
bolbola
Admin
Admin
avatar

الرتبه : Admin
الجنس : انثى
الابراج : الاسد
عدد المساهمات : 791
تاريخ التسجيل : 14/08/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: القدس و تحويل القبله   السبت يونيو 05, 2010 6:58 am

بارك الله فيك
بجد موضوع جميل جدا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التوقيع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


سارحل عن الدنيا بصمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
just u

avatar

الرتبه : Admin
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1450
تاريخ التسجيل : 18/07/2009
العمل/الترفيه : الموسيقى عزف جيتااار وتأليف اغانى
المزاج : افضل صمتى

مُساهمةموضوع: رد: القدس و تحويل القبله   الأحد يونيو 13, 2010 7:49 am

بارك الله فينا وفيك كمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
♥×♥×яÖĶÃ♥×♥

avatar

الرتبه : مراقبه عامه
الجنس : انثى
الابراج : الاسد
عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 26
الموقع : مصر
العمل/الترفيه : تأليف اغانى وعزف جيتار وتربيه كلاب
المزاج : تمااااااااااااااااااااااااام روكااااااا وبس

مُساهمةموضوع: رد: القدس و تحويل القبله   السبت يونيو 19, 2010 2:26 pm

شكرا اسلام على المووضووووع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin Eslam
Admin
Admin
avatar

الرتبه : Admin
الجنس : ذكر
الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 763
تاريخ التسجيل : 15/07/2009
العمر : 23
الموقع : www.cool3latool.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : لعب كوره القدم و الشطرنج
المزاج : عصبى شويه

مُساهمةموضوع: رد: القدس و تحويل القبله   الأحد يونيو 20, 2010 2:22 am

ميرسى على الردود الجميله دى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cool3latool.ahlamontada.com
 
القدس و تحويل القبله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامى :: التاريخ الاسلامى-
انتقل الى: